«الناتو» ينسحب من أفغانستان ويتهم طالبان بالتعاون مع «القاعدة»

فيما أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية اليوم (الأحد) مقتل 55 مسلحاً من حركة طالبان في اشتباكات بعدد من الولايات، كشف

«الناتو» ينسحب من أفغانستان ويتهم طالبان بالتعاون مع «القاعدة»

فيما أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية اليوم (الأحد) مقتل 55 مسلحاً من حركة طالبان في اشتباكات بعدد من الولايات، كشف قائد القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان الجنرال سكوت ميلر بدء انسحاب قواته من بعض القواعد في أفغانستان.

وقال ميلر خلال مؤتمر صحفي: «قوات المساعدة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان ستسلم كل قواعدها للقوات الأفغانية، وبدأنا بالفعل الانسحاب من عدد من القواعد»، موضحاً أنهم مستمرون في دعم القوات الأفغانية والتعاون معها.

واتهم طالبان بالاستمرار بالتعاون مع تنظيم القاعدة الإرهابي، معربا عن قلقه من تصعيد وتيرة العنف من جانب الحركة قائلاً: «لو صعدت طالبان وتيرة العنف بعد الأول من مايو ستكون قد أخطأت»، مضيفاً: «يجب على الجيش والسياسيين وشعب أفغانستان أن يتوافقوا في ما بينهم».

من جهتها، أفادت وزارة الدفاع الأفغانية أن الطيران الحربي استهدف إرهابيين في منطقتي راهين وجامبا بمحافظة لغمان، ما أسفر عن مقتل 20 من حركة طالبان وتدمير كمية كبيرة من أسلحة وذخائر العدو. وقال إن القوات الخاصة بدعم من القوات الجوية نفذت عمليات استهدفت مجموعة من متمردي طالبان في منطقة جالرز ولاية وردك، ونتيجة لذلك قُتل 28 من مقاتلي طالبان وتم ضبط عدد من الأسلحة وتدمير الذخائر».

ولفت البيان إلى أن سلاح الجو نفذ غارة جوية على تجمع لطالبان في مديرية مقور بولاية غزني ونتيجة لذلك قُتل 7 من مقاتلي طالبان وأصيب 5 آخرون.

فيما قال مصدر أمني أفغاني إن جندياً من قوات الشرطة قُتل و4 من مقاتلي طالبان في هجوم للحركة على نقطة أمنية بولاية بكتيا جنوب شرقي البلاد أمس، مبيناً أن 3 من الشرطة أصيبوا في الهجوم على نقطة تفتيش للشرطة.

What's Your Reaction?

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow