انطلاق مهرجان أسوان السينمائي الدولي لأفلام المرأة

ينطلق مهرجان أسوان السينمائي الدولي لأفلام المرأة غدا (الخميس)، في دورته الخامسة التي تحمل اسم «دورة النيل» وتستمر

انطلاق مهرجان أسوان السينمائي الدولي لأفلام المرأة

ينطلق مهرجان أسوان السينمائي الدولي لأفلام المرأة غدا (الخميس)، في دورته الخامسة التي تحمل اسم «دورة النيل» وتستمر حتى 29 يونيو الجاري، بحضور وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبدالدايم، ورئيسة المجلس القومي للمرأة الدكتورة مايا مرسي، ورئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر السفير كريستيان برجر، ورئيس هيئة تنشيط السياحة المهندس أحمد يوسف، وحشد كبير من نجوم وصناع السينما في مصر والعالم العربي.

وتقام حفلة الافتتاح في التاسعة مساء في مسرح على ضفاف النيل بأحد الفنادق الكبرى بمحافظة أسوان أقصى جنوب القاهرة، وسط إجراءات احترازية كبيرة، وتقدمها المذيعة آية الغرياني التي قدمت حفلة المومياوات الملكية، وتنقل على الهواء مباشرة.

وتتضمن حفلة الافتتاح تكريم رئيسة المركز القومي للمرأة الدكتورة مايا مرسي، ومنحها جائزة نوت للإنجاز في مجال قضايا المرأة، وتكريم أول رئيسة جامعة في العالم العربي بجائزة الريادة الدكتورة الكويتية فايزة الخرافي، والنجمة الفرنسية ماشا مريل، والفنانتين المصريتين إلهام شاهين، ودنيا سمير غانم، والمخرجتين المصرية ساندرا نشأت والفلسطينية نجوى نجار، وخبيرة الأرشيف السينمائي مني البنداري. فيما قررت إدارة المهرجان إهداء هذه الدورة لاسم المخرجة التونسية مفيدة التلاتلي، والكاتبة كوثر هيكل، تقديرا لما قدمتاه طوال رحلتهما من عطاء وإبداع فني مميز.

داليا باعشن وعلا الشيخ تشاركان في تقرير «صورة المرأة في السينما العربية»

ويشهد المهرجان إطلاق تقرير «صورة المرأة في السينما العربية» الذي شاركت في إعداده الناقدة والكاتبة والمنتجة السعودية داليا باعشن، والكاتبة في صحيفة «عكاظ» الناقدة السينمائية علا الشيخ، باعتباره أول محتوى بحثي يرصد أوضاع المرأة بشكل عام في الأفلام السينمائية التي تهتم بالمرأة بالمنطقة العربية، كما يقيم تجربة المرأة كموضوع رئيسي في هذه الأعمال الروائية.

واعتبرت المشرفة على تحرير التقرير الكاتبة والناقدة انتصار دردير أن مشاركة 14 ناقدا من كبار النقاد العرب تعبر عن طموحات المرأة وحقيقة دورها في مجتمعها، مشيدة بالنقاد المشاركين إلى جانب داليا باعشن (السعودية) وعلا الشيخ (فلسطين)، خيرية البشلاوي (مصر)، مهدي عباس (العراق)، عبدالستار ناجي (الكويت)، لمى طيارة (سورية)، رانيا حداد (الأردن)، خالد علي (السودان)، عبدالرزاق الزاهر (المغرب)، نبيل حاجي (الجزائر)، نجوى قندقجي (لبنان)، إنصاف أوهيبة (تونس)، عزة القصابي (سلطنة عمان)، ونور سريب (اليمن).

3 أعمال سعودية ضمن مسابقة أفضل 100 فيلم عربي للمرأة

في سياق متصل، كشفت إدارة المهرجان أن الفعاليات ستشهد إعلان نتيجة الاستفتاء لاختيار أفضل 100 فيلم عربي للمرأة، بمشاركة عدد كبير من النقاد العرب من المحيط إلى الخليج، فيما تتضمن القائمة 1421 فيلما روائيا عربيا، منها 3 أفلام من السعودية وعدد من الأفلام من مصر وسورية والمغرب والعراق ولبنان والجزائر وتونس وفلسطين والأردن.

12 فيلما من 16 دولة بمسابقة الأفلام الطويلة

وأعلنت إدارة المهرجان قائمة الأفلام المشاركة بمسابقة الأفلام الطويلة، إذ قال مديره الفني أندرو محسن: يتنافس على جوائز دورة هذا العام 12 فيلماً من 16 دولة، بينها 4 أفلام تسجيلية، وفيلم تحريك، وفيلمان مصريان في عرضهما العالمي الأول هما «من وإلى مير»، و«أحلام منسية». علاوة على مشاركة الفيلم الروائي الياباني «أرستوقراط» (Aristocrats).

وتابع محسن: وستشارك كوستاريكا بالفيلم الروائي «شفق» (Aurora) في عرضه الأول في أفريقيا والشرق الأوسط، بعد مشاركته في مهرجان روتردام، ومن أوكرانيا الفيلم الروائي «طرق سيئة» (Bad Roads) تأليف وإخراج ناتاليا فورازبيت، في عرضه الأول شرق أوسطياً أيضاً، بعد مشاركته في مهرجان فينيسيا. كما يتنافس الفيلم البلجيكي الفرنسي المغربي المشترك «طريق إلى الوطن» (A Way Home)، علاوة على الفيلم الإنساني التسجيلي «الجنة تحت أقدامي» (Heaven Beneath My Feet)، وهو إنتاج مشترك بين لبنان وفرنسا والأردن. ومن تشيلي يعرض الفيلم الروائي «فيرونيكا» (La Veronica)، كما يتنافس في المسابقة أيضا الفيلم الروائي «آخر أيام الربيع» (Last Days of Spring) إنتاج مشترك بين هولندا وإسبانيا. وفيلم التحريك «حربي المفضلة» (My Favorite War) إنتاج لاتفيا والنرويج، فيما يعرض من البرتغال الفيلم الروائي «تقديم» (Submission)، ومن الأرجنتين الفيلم الروائي «الكلب الذي لا يكف عن النباح» (The Dog Who Wouldn't be Quiet)، في عرضه الأول في أفريقيا والشرق الأوسط، بعد مشاركته في مهرجاني روتردام وصندانس في بداية العام الحالي.

دنيا سمير غانم تغيب عن التكريم

من جهتها، اعتذرت الفنانة المصرية دنيا سمير غانم بشكل نهائي لإدارة المهرجان عن عدم حضور حفلة تكريمها أو المشاركة في الفعاليات، مؤكدة عدم قدرتها على ترك والدتها الفنانة دلال عبدالعزيز في هذه الحالة الصحية الحرجة.

وعلمت «عكاظ» أن إدارة المهرجان قررت تعويض غياب دنيا سمير غانم بتكريم الممثلة الفرنسية الشهيرة ماشا ميريل، مع اقتراح بنقل تكريم المخرجة ساندرا نشأت والمخرجة والكاتبة الفلسطينية نجوى نجار من حفلة الختام إلى حفلة الافتتاح.

وسبق أن أصدرت إدارة المهرجان بيانا رسميا لتأكيد تكريم دنيا سمير غانم، باعتبارها نموذجا يمثل إبداع المرأة في حاضر ومستقبل السينما المصرية، فضلا عن كونها من أهم نجمات جيلها اللاتي قدمن أعمالا مميزة أشاد بها الجمهور والنقاد.

وقال رئيس المهرجان السيناريست محمد عبد الخالق: «إن دنيا سمير غانم واحدة من أهم المواهب الموجودة في السينما المصرية، ونجحت خلال سنوات قليلة في تقديم أعمال مهمة حظيت بإعجاب الجمهور».

What's Your Reaction?

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow